الأربعاء، 19 أغسطس، 2015

قيل في الغياب













ليلها فارغ ..

صمتها خارق ..

تحكي رغبة نطفة من عينيها  ..

لم يترجمها المهاجر ..

كل ما فيها ضامي لقاءه ..

عشقه وهيامه ..

وكلمات كان يرددها ..

تركت في قلبها علامه ..

مسامعها تهوى لغوه ..

مسامها تشتاق لعناقه ..

وشذا قد باح بسرها تغتسل به في غيابه ..

لا يدرك جِواها ..

ولا مطلبا حكته بصريح نجواها ..

كان يراها ايقونة لوفاءٍ ..

 لم يعرف كيف يحاكي قراره !

*****



كتلك الليلة الوحيدة التي أمضيتها معي ..
مازلت أتحضر للقائك كل ليلة ..

لأصحو على وجه اختلطت ألوانه بخذلانك ..!








هناك 3 تعليقات:

  1. الوحدة والسكون تستحضر الذكريات سواء الجميله او التى بها الخذلان ..
    افتقدت اسلوبك الرايع فى الطرح يالاروائع الجودي وقدرتك على إستحضار الصورة وكأنها واقع
    والله زمان على التدوين ..
    اليوم مررت بمدونتك كي القي عليك التحية والسلام
    :)

    ردحذف
  2. أشكرك على هذا الطرح المميز ننتظر المزيد ان شاء الله

    ردحذف
  3. شكرا جزيلا على هذا الطرح المتميز..جزاك الله خير

    ردحذف